حينما يغتالني الربيع
حينما يغتالني الحب بشكل وضيع
لابل حينما افقد نفسي وأضيع
كل هذ1 من اجل حظ عاثر
كل هذ1 من اجل زمن(ن) غادر
قدخانني الربيع
وخانني زهر الياسمين
ولم يعد لي سوى التأمل لا الأمل
ولم يعد لدي الكثير
حينما انزف ألمي
والفظ وطني
واختار لقبا شنيع
ألمي يشتد بي
والروح في صخب وضجيج
شراييني تثار من شراييني
ودمائي تائهة
جسدي يصارع نفسه
وأفكاري متفرقة
سحابة الأحلام تمطرني
والوله والحقد يملأني
مابين رجل لايشبه الرجال
وبين رجل خائب
أوراقي تمتلئ بك
وفصولي كلها فوضوية
أرقامي خيبات اكتبها
وعناويني دائما هزلية
حينما يغتالني الربيع باسم الحب
وباسم العنصرية
حينما تغتالني القبيلة والطبقية
اعلم انني ودونما اكتراث
في عصر الأنانية
واعلم أنني لست لك ولا ابدي الأهمية

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر