عاشت إسرائيل - رامي أبو صلاح

إن ضاق بك الوطنُ الواسع
والباطلَ صرتَ تراهُ جميلْ
أو صار لك العمرُ مذلة
وتراهُ العز فأنت ذليلْ
من وطنكَ لا تملكُ شيئاً
وتحاولُ أن تحظى ببديل
فاسمح لي أن أنطقَ -ذُلاً-
أنْ عاشت … عاشت إسرائيلْ
وهنيئاً دولتها الكبرى
من نهرِ فُراتٍ حتى النيلْ
قد عملوا واجتهدوا فبنوا
تاريخاً لا يقبلُ تأويلْ
هيكلهم زرعوهُ بعقلك
ثُمْ أخذوا مفتاحَ التشغيلْ
فاذهبْ ولتستبدل فكرك
فدماغك يحتاجُ التبديلْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر