ولولاك يابن فريج ماحثيتنا سير الركاب - محمد بن باني المخاريم

بسم الذي حط الأوامر والنواهي في الكتاب
يعذب الكافر وبالجنة يجاز ألمسلمي

بديت نظم القاف وأصيغه بما لذا وأطاب
وأن جنبت بعض السهوم أهدافها صاب سهمي

وأطلقت خيل الشعر مع جوٍ يزم به السراب
ثم امتطيت ألأوله منهن ورزيت علمي

صفراً حوافرها تشق الأرض في القاع الصلاب
غب المطر يشرب بها الضميان لا منه ضمي

وأن صارت الشعار في المحفل تزاحم ماتهاب
في موقفٍ بين النشامى بالقصائد محتمي

خليت قيفان القصيدة تلتهب مثل الشهاب
ما يستوي في الموقف الحامي وجودي وعدمي

وان لحق بعض الناس من ربعه مشاريه وعتاب
أنحت صخر وأشجع آلاد المنيعي محزمي

لولاك يا بن فريج في نظم الطواريق العذاب
مااتعبتنا فكري ولا لساني ولا خط قلمي

ولولاك يابن فريج ماحثيتنا سير الركاب
وليا تردى سيرها حثيتنا سير قدمي

ماعاد لي عن واجبك ذالليل عذر ولاغياب
لازمك لا منه بدا يالقرم أعده لازمي

حيثك بفعل الطيب والنوماس يحسب لك حساب
بين الرجال مقدمٍ ومعززٍ ومكرمي

رجلٍ مثالي والدليل إني على حق وصواب
الجايزه من رئيس البيعة عليك تقدمي

سيفٍ يشوق العين من رأس السنان إلى النصاب
يبهج صدور اللي يعزونك وخصمك ينعمي

أهداه لك مشعل حليف الجود نطاح الصعاب
اللي يحلا به على الحر اللطوم الصيرمي

تستأهل التقدير يالحلحيل ياسمح الجناب
ساسك جبل وأيضا لأهل ست الركايب تنتمي

ألأد شكر اللي تروي في اللقى روس الحراب
في ساعةٍ فيها السيوف تسل ويزيد الرمي

لا طوحت بأطراف شيلتها منقشة الخضاب
ثم وقفت في ساحة الهيجاء تصيح وتزهمي

تبشر بربعٍ تنعرف وقفاتهم شيب وشباب
يروون عطشان السيوف العوج من حمر ألدمي

لأثار عج الخيل والبارود ثم جاء له ضباب
الذيب من عدوانهم يلقى عشاه مولّمي

كم حلةٍ من فعلهم راحت عوامرها خراب
المال يوخذ والمباني فوق أهلها تهدمي

أمجادهم ما تنمحي يا كود يمحّن الهضاب
يسمع بها الأصنج ويحكيها لسان الابكمي

هداتهم في المعركة تشبع بها سحم الذياب
وأنا بغير الحق والبرهان ما ينطق فمي

واليوم عشنا كلنا بأمن ورخاء والكيف طاب
في ظل أبو متعب يعيش الشعب منعم ومحمي

النادر اللي نحمد الله يوم عنه الشر غاب
عساه من كل البلاوي والمشاكل يسلمي

ابن الزعيم اللي خلقه الله على المشرك ذهاب
معزي أعضم رجل في وقته وربي لأعضمي

وصلوا على المختار ماهل المطر فوق التراب
من مزنةٍ غراً مع وجه السحاب الأدهمي

© 2023 - موقع الشعر