سير دون مسافة - عبده فايز الزبيدي

كَذبَ الدَّليلُ و للمَتاهةِ يجْنحُ
والدَّربُ خانَ و ذا المَدى يتَبجَّحُ

يَسْتَنْصِحُ الآثارَ ثمَّ تخونُهُ
ما كلّ نصحٍ كلّ وقتٍ يَصلحُ

وخُطاهُ خائِرةٌ و ظلٌّ جامدٌ
والماءُ يَعرقُ والعَصا تَتَنَحْنَحُ

يَستأمنُ الآكامَ ثمُّ تَغالُهُ
والحِقْفُ حَبْلٌ بالخُطى يَتأرجَحُ

والرِّيحُ تحملُ مِجْمَرَاً في كفِّها
والعُودُ سافٍ في المَحَاجِرِ يمْرَحُ

يجتازُ أسْتارَ الغُبارِ بَحدْسِهِ
وتقومُ ذَاكرةُ القِفَارِ تُرَجِّحُ

ويسِيرُ لكنْ دُونَ أيِّ مَسافَةٍ
ما كلّ سَيرٍ نحوَ قصدِكَ يُفلِحُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر