ضف سنه من بعد سبعه واحد الفين وثمان

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: من قديم ارشيفي النبطي

يوم كلنً في حياته جاه شي مانساه
ضف سنه من بعد سبعه واحد الفين وثمان
لاذكرت بخاطري تاريخها واللي حواه
اتزفر ونة واقول جعل ابرك زمان
تم دمع العين يجري من حرارة ما وراه
ولا اهتنيت بنوم والزاد عفته من زمان
والامر مكتوب والحظ ماشِ بمقتضاه
سنة الله ماشية في ذا الزمان القلبان
والله اني راضيٍ في ماقسم ربي وعطاه
جعلها لي خيره وانَي على هذا معان
يالله من عندك عوضنا بمثله او شباه
قصدي التشبيه بالنوع والعقل ومكان
والله انه غاليٍ في كل درب لي مشاه
والجمايل من نساها نسى كل الحسان
طالبك يالله يامن مسك ماه بسماه
وفقه للخير بدنياه وان مات الجنان
ويالله انك تعطي الحق لي من اللي غراه
ومن حبك في ثوب نصحٍ عداوه ماتبان
منصحٍ له قدم وجهه وغاديٍ له امراه
مادرى انه نزعة ابليس يرضى بالهوان
شتت اجموع المحبين وهذا اللي يباه
جعلها له بالمثل في الرفاع وفي الطمان
يالله اني طالبك يامن حفظ مكه بحماه
جل شانك تفني اللي على هذا عوان
ويالله اني طالبك مادام ان فيني حياه
ان تريني فيه يومٍ اشوفه بالعيان
وشتت الله شمل من هو امر والا غواه
والجزا مثل العمل يصيبه كامدان
لين يذكر ماعمل فينا وهو شيٍ بغاه
ويظِهر الله سيأته وهو فيها مهان

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين