النزف المؤود - حفيظ بن عجب الدوسري

النزفُ الموؤود حفيظ الدوسري
 
 
ليلتي..‏
 
ليسَ فيها بريقُ الليالي…‏
 
إنّها.. كالآمالِ‏
 
في السنينِ الخوالي..‏
 
فاتركوا لي مجالي..‏
 
إنني..‏
 
لا أبالي..‏
 
 
أنا المكلومُ‏
 
والحسرةُ..‏
 
في قلبي لها مرفأ.‏
 
فمَنْ يُبحرُ‏
 
من قلبي‏
 
إلى قلبي‏
 
بلا مرفأ.‏
 
 
أنا الصمتُ الذي..‏
 
يغتاله الإنسانُ‏
 
في الإنسانْ.‏
 
فمَنْ ذا يشتري الدنيا‏
 
بقيراطٍ‏
 
من النسيانْ.‏
 
أنا الإنسانْ‏
 
 
يغيبُ الفرحُ‏
 
في دمنا‏
 
فنسألُ..‏
 
سائرَ الركبانْ..‏
 
لماذا.. نحن في الدنيا‏
 
نعيشُ..‏
 
بغير ما أسَنانْ.‏
 
يموتُ الحقُ‏
 
في فمنا..‏
 
فنشغلُ ثورةَ الأحزانْ.‏
 
ألا..‏
 
يا نزفي الموؤودُ‏
 
خبرني.. أنا العطشانْ..‏
 
لأشربَ…‏
 
من دمِ الظُلاَّمِ‏
 
مَنْ شَرِبوا دَمَ‏
 
الإنسانْ‏
 
وأحيا..‏
 
فوق هامِ السُحبِ‏
 
لا أخشى..‏
 
من الطوفانِ،‏
 
بل أخشى..‏
 
من الرحمان‏
 
ربّي الواحدِ الديّانْ‏
© 2023 - موقع الشعر