جيب 2008

لـ منور المخيدش، ، في المركبات، آخر تحديث

جيب 2008 - منور المخيدش

على ذكر قاف قديم له أزمان
حكرت قاف هاض سمع وطاعه

قاف بفكري فاض من مزن قيفان
بالحبر سال وبيض الأوراق قاعه

قاف لأبن علي سلايل كحيلان
عبيد الرشيد أصل الكرم والشجاعه

لو كان قبلي ناظمه ذرب الأيمان
فكري على نظمه مشى بأتباعه

وياما حلا المسرى على صنع يابان
جيب صعيب الوصف حين أندفاعه

اخر موديل اللي له البال شفقان
فكس آر لاندكروز فخم الصناعه

موديل ألفين وثمان صنع باتقان
للبر يابوفالح عديم المناعه

ياسعد من يشريه في غال الأثمان
وياحسره اللي بحاجة المال باعه

ليا مشى تطرب له أنظار الأعيان
منوه سجين العفو سجنه أذاعه

مافوقه الا ربع وأصحاب وأخوان
أهل الوفا والعز وأهل الشجاعه

وعزبه معاميل مع دلال رسلان
ولوازم الرحله مجهز متاعه

يمشي توال الليل والنور مابان
قبل شروق الشمس يبدي شعاعه

وننزل بقفر عقب همال الأمزان
قفر روايح عشبه الصبح شاعه

قفر نباته غادي اشكال وألوان
بأيام وسم وعافت السيل قاعه

قاع مرى ماجاه بدو وحضران
راع الغنم ماقيل طبه ولاعه

بس الطيور الصادحه فوق الأغصان
يعجبك مع نفح النسيم أرتفاعه

ننزل نصلي بين عشب وغدران
وياما حلا بالبر صلاة الجماعه

ننزل ونبني خيمة وقتها حان
في خايع منزالنا بالرفاعه

ونشب نار بشوفه الكل طربان
من دفئها يلقى الجسد إنتفاعه

ونسوي البن المهيل على شان
يجلى عماس صاب روس الجماعه

وتبقى سوالفنا به العز يزدان
تبقى بذكر الله من الوقت ساعه

وساعه أحاديث النبي بالصحيحان
بضاعه مامثلها من بضاعه

وساعه نجيب الشعر وافي ومليان
جزل القصيد اللي يشوق استماعه

هذي حلات البر والشعر به زان
الصدر في ذكره يزود أتساعه

لا يابعد شوفه عماير وبنيان
وشوارع فيها تشوف الصياعه

وشله فساد خالفوا شرع رحمان
أهل الخنا والفحش وأهل المياعه

ويالله ياخالق من الطين الإنسان
أدعوك وأرفع لك كفوف الضراعه

يالله بنو يكسي القاع ودان
ساعه يفهي ديم ويزود ساعه

مامر من وادي غدى منه مليان
القاع تربتها من السيل ضاعه

ياخذ شهر والأرض بالعشب تزدان
منه الحيا يعود عقب إنقطاعه

هذا مراد النفس والقلب هويان
والفكر عبر بالبيوت إنطباعه

ودنياك يامقبل تره دار حقران
مااحد مخلد كلنا تحت قاعه

وين الجموع اللي على ماض الأزمان
راحوا كما غيم سريع إنقشاعه

وأفطن لبيت عبيد ياصرت بحلان
ياصار في سهل الأمور أمتناعه

أضرب على الكايد ليا صرت بلشان
عند الولي وصل الرشا وإنقطاعه

وصلاة ربي عد ماينطق لسان
على النبي وعداد طبع الطباعه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر