أَسْتَوْدِعُ الرحمنَ مُسْتَوْدَعِي - الحداد القيسي

أَسْتَوْدِعُ الرحمنَ مُسْتَوْدَعِي
شَوْقاً كَمِثْلِ النَّارِ في أَضْلُعي

أترك من أهوى وأمضي كذا؟
والله ما أمضي وقلبي معي

ولا نَأَى شَخْصُكَ عن ناظِرِي
حينا ولا نطقك عن مسمعي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر