الحُب طَاغِي

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: دائما الحُب هو العُقده الاساسيه لكل عاشق

يِ مُسِعد ترىّ الحُب يِجَرح و زُودهْ هّدةَ حِيل 
 . . . . و أنا و بِعضَ العَرب يِاخٌوكْ قَاسِينا إزِعَاجِهْ 
 يِ مُسِعد تَرىّ الحُب طَاغِي و لِا يِشمْلهْ تحَليِل
 . . . . مْاتَ بِسبِتهْ عَاشِقْ , و لِا لِبسَ يِاكُود تَاجِهْ
 صَحِيحَ لهْ لِذهْ , و لكِنْ ساسَهْ ضِيمْ و وِيل
 . . . . و يِضِيعْ المْد مْع جَزر قُوة , دفِع أمُواجِهْ
 جُبِرنا نَمْشِي درُوبْ الحُب , مْيِل بَعدهْ مْيل 
 . . . . أمْانِي مِن يِحقِقهّا و طَارِي الشُوق وهَاجِهْ
 سُوالِفْ جِيل يِتبِعْ جِيل يِلاحِقْ هُواهّا جِيل
 . . . . يِعَني تِمُوتْ أنفُوس و هِّي مْا لِقتْ حَاجِهْ
 هّذاكَ يِطَالبِ و يِكُونْ مْطِلبِهْ قَابِل التأجِيل
 . . . . و ذِاكَ عَزِمْ عَلىّ عِشقً , و دِفعةْ حِجاجِهْ
 و أنا عَاشِقْ ذَابْ فيِهْ الشُوقْ بِ تالِي الّليِل
 . . . . شِحَبْ وجِهْ الِامْل فِينَي يِاويِن ألقىّ عِلَاجِهْ
 يِ مُسِعد أنا أعِيِش الحُب بِ قَالبْ , التَمْثِيل
 . . . . يِعَنِي مُعاناةْ حَازِمْ مِن , إنتاجِهْ و إخِراجَهْ

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر