مدرسة عمري

لـ عبدالعزيز الزهراني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

مدرسة عمري - عبدالعزيز الزهراني

درسة في مدرسة عمري ثلاثين عام
ونوخت صعب الليالي طول عمر المسير

من وقت نطق الحروف الين نظم الكلام
اواصل السير ماهمي وش اللي يصير

ولامن لمحت ابتسامه في شفاه اللئام
اغض طرفي عن الشينه وكني ضرير

من صغر سني اعاف المهزله والخصام
واحاسب النفس والقاضي عليها الضمير

وادور الطيب لو انه بقلب الغمام
وارقى على النايفه واهد منها واطير

ياكم زرعت الجمايل ثم جنيت الملام
وما كل من يزرع المعروف يجزى بخير

كتبت شعري لها من دون كل الانام
ولولا المواجيب تفرض ما كتبته لغير

الفاتنه اخت بدر الشهر ليل التمام
النادره مالها في وسط قلبي خشير

اكتب لها عن سنيني والوله والهيام
واكتب لها كيف صار الحال جدا خطير

لين ابتدا الحلم .واشرق عقب ليل الظلام
شعري . ونور دروبي عقب ليل شَرِير

والشعر هو رايتي يوم ادلهم الزحام
اناجز القوم بالمعنى وفكرٍ منير

حملت حلمي على كتفي واشد الحزام
وفي سلم المجد معول هامتي له صرير

ابني لنفسي مناقب بين كل الكرام
واخلص مع الله فعلي وابهداه استنير

ولامن تعدى علينا شخص لو بالكلام
احاول اكضم بغيض القلب لو هو مرير

وا حكّم العقل لو صدري ملته السهام
واسجد لربي واناجي خالقي واستخير

وامد يدي وفا... لا تحسبوه انهزام
فالعفو عندي بوقت المقدره فيه خير

واخذ من المصطفى هديه وافشي السلام
واخذ من اهل العَقَل والعلم رايٍ بصير

واركض برجلي ونظرة هامتي للامام
كلي ثقه والثقه ياناس كنز الضمير

اخايل المجد قدامي واملي الخطام
واشد من همتي واجتاز دربٍ عسير

تدرون وش هو يعيق الحلم قبل التمام
لا جاتك الحرب من اقراب وقت النفير

ما كل من شاف نفسه في حياته حطام
يقوم من كبوته ويزمها للمسير

لكن على النفس عهدي والوفا بالختام
ان كان ما جيت الاول ما اكون الاخير

في صدر الايام اسمي بالمعالي وسام
والوقت يثبت كلامي والمقدر يصير

ما ادعي الغيب لكني نشدت السنام
وان كان فالارض بعره شفت فيها بعير

قالوا اول الغيث قطره من عيون الغمام
واقول غيثي هطل من مزن شعري غزير

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر