مدرسة زخرف - عبدالله عبيان اليامي

زخرفي كل الطعون بغيهب الظلمى ونجمات الخطاي
اما بقى عندي من أمجادي سوى رمحي وكفيني رهينه

علمتها)مدرستنا الطين ) كيف تخط لك بيض النواي
افي رسالة حب تنسج للغرق والريح بحار وسفينه

شلتها في داخل كتابي مخفّيها عن عيون البراي
اللصباح المستغيث اللي على ثوبك سجد واشرق جبينه

لين نامت خمس وردات وصحت ورده على همس الحناي
اوالمدى ينحت على وجه السما المفتوح معزوفة حنينه

كنت انادي في طريقي هيه ياليلي ويا عبله ويا يا
..شمسي اللي دنقت للغرب تحكي للشفق حلم المدينه

اشهد اني مت ... لا والله حييت بكل مابك من مزايا
يوم ناديتي وانا غافل وكلماتك معانيها دفينه

ادخل الحصه وانا ارسم في فراغ الشارع الممطر مرايا
يبتسم فيها الغصن للطير واوراقه ملامحها حزينه

كنها من طيشها جاتك تزف لحضنك البارد هدايا
شمعتين ونظرتين وبيت شعر يستوي عسره ولينه

اكتب اسمك في جدار الصف عند الباب في كل الزوايا
فوق سطح الطاوله في دفتر التاريخ وحروفي سجينه

ضعف مدري جهل مدري خوف مدري ذنب مدري هي رزايا
غلطتي ليه اسقي البستان من عيني وهو يبخل بتينه

ما سالت امي عن الخاتم واصابعها نحيلات عرايا
ليه راحت ترهنه لجل اشتري فستانك اللي تلبسينه

والليالي ليه يا ( بيشان ) تسأل كل محموده سجايا
عن هواي ويوم ميلادي وتاريخه وعن معني الغبينه

عن طفل لعيون حوريه بحر هام وترك كل الصبايا
صوروها في الورق تضحك على الشاطي وهي تمسك يمينه

ليتها يوم اعتزوا ربعي وانا اولهم على دهم السبايا
رددت من برجها لي كلمتين وقالت الله لا يهينه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر