كيف عبراتي اتّولّج سجن خفاقٍ طراك ؟
يستريح ابزفرةٍ معْها تناهيد العليل !
ليش شمعة ذكرياتي نورها خافت بلاك ؟؟
تسلب الوحده ضواها يوم عزّمت الرحيل
ينكوي بالشوق صدري كل ليله في جفاك
لا تحسب اللي جرى فيني بهجرانك قليل !!
أرتشف من لمح طيفك طعم سكرات الهلاك
وآتجرع في هجيرك ظلمة الليل الطويل
أنشد الليل وظلامه : وين بدري عن سماك ؟؟
ساد صمت الحزن ليلي موحشٍ وآنا القتيل !!
كنت ساكن فالحنايا .. ما لفاها حد سواك
واكتشفت إنك مجرد ضيف أو عابر سبيل
صغت حرفي بالشقا علّه يعبّر عن غلاك
يشفع ابْشوفك وتِنْوِرْ دنيتي باغلى خليل
ودام هذي رغبتك .. يا جعل هالضيقه فداك
بس أبي تدري ترى مثلك أبد ما له بديل
بسكن بذكراك وأحيا ابْكل ما ماضي معاك
واقتل الحاضر وأبدعي ربي إيشافي العليل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر