يقين !!

لـ ، ، في غير مُحدد

ركّز هنا .. طالع بوجهي ملامحك
قد قلت لك لا غبت .. مالي ملامح
سامحتك .. و عيّت جروحي تسامحك
و دعتك .. و عيّت يدك لا تصافح
و ذاك الأمان اللي نبت في مصافَحك ....
كفّي .. و ذاك الشوق لا صار جامح
و دّعتها ب شعور خيّب مطامحك
و الحين شفني شارد الذهن سارح
منحتني أعظم شهادة مسارحك
دور البطولة عشته ب قلب فاضح
علمتني معنى غموضك ف واضحك
و موت الأمل وشلون يكتبه رابح
و علّمتني معنى الحياة اب تسامحك
و في عزّ عثراتي .. أشوفك تسامح
شمس الأمل أرخت هدبها و جارحك ..
خيّب يقينه دمع .. ب الحيل مالح
الموت .. لا صار الوله حيل فاضحك
ثم انكسر بك قلب .. لازال طامح
و الموت لا ضمّيت صورة مجرّحك
و اودعتها ليلٍ سكن ه الجوارح
و الموت لا شابت بوجهي ملامحك
قل لي و حق الله .. وشلون اسامح ؟
و الحب لو هو مثل ماقلت ذابحك
وش قولتك بالله .. في ه المذابح ؟.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر