غير مبالية

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: غزلية

غير مبالية
شعر:أحمدعبدالرحمن جنيدو
 
افردي شعرك فوقي كي أعيدْ
ضحكة الأيام في ثغر الوليدْ
وأقول اليوم ما كان يقالْ
ودعيني أفتح الحلم الجديدْ
من عيون تعبر الصمت البليدْ
تدفق النور صلاة ً,وابتهالْ
أقطع الليل السواديّ نشيد ْ
أنقذ الحبّ الذي كان كعيدْ
من شراك من ضياع من محالْ
اعبري عمري فمثلي لا يجيد ْ
لفراغ ٍ يبدع العمر السعيدْ
يسكن الأيام أظلال خيال ْ
* * *
افردي شعرك فوقي يا جنونْ
أنت من يسكن أنوار العيونْ
بهدوء ٍ وحنان ٍ وانسيابْ
ارقصي فوق دمي أنت الفنونْ
ودمي يشبع من فرط ظنونْ
من جراح ٍ وفراق ٍ وغيابْ
انطقي حبّاً هنا قلبي يكون ْ
شاعراً يبدع صوتاً وشجونْ
شعره يقطف أسراب السحابْ
كلّما زاد حنيني يولدونْ
كالأغاني والليالي يعبرون ْ
وبقايا أمل ٍ لا تستجابْ
* * *
أنا يا ليل حكايات قديمهْ
أنا سرّ في دعاءات الأمومهْ
واختلال باع أحلام الطفولهْ
لا أريد البوح من نفس عديمه ْ
ذكريات ٍ لجراحات أليمه ْ
وخرافات سقتّ موت فصوله ْ
لا أريد الفوز أشجاني غريمه ْ
ترتجي خوفاً تنادي همومه ْْ
رغم علمي بالجنان المستحيله ْ
اكملي عني صدى ذاتي الهشيمهْ
أبلغ الفضل بأشواقي الحميمهْ
أكتب الشعر لآلامي الطويلهْ
* * *
ارفعي عنك حديث الذكريات ْ
عن بقايا شعراء الأغنياتْ
فهنا عشت حزيناً وغريبْ
وهنا كنت شعوراً من نجاة ْ
في ضفاف الشوق أسراب صلاة ْ
لغة ٌ تمطرني حزناً عجيبْ
يا حبيبي كل وقت كلمات ْ
في سطور ٍ من أنين الحسراتْ
لشراع ٍ يبلغ العمر الكئيبْ
عانقيني يولد الحلم شتاتْ
يزرع الآتي بأرض الأمنياتْ
نطرح الطرح لجرح ٍ يستجيبْ
* * *
أخجلتني النفس فيما لا تريدْ
تعزف اللحن لآلام الشريدْ
جملاً في صور ٍ تغزو الرياحْ
كل حزن ٍ ترتجي طوق العبيد ْ
تحضر الشمس يدا ً واليوم عيدْ
فتطير الروح من دون جناحْ
ضاجعيني واسكني عرش الوريد ْ
يا دماً في جسدي صعباً عنيدْ
أطلب الغفران يلغيني السماحْ
تاهت الأوراق في شعر طريد ْ
قصصاً تحملها الدنيا بعيدْ
في نداء يتباهى بالنباحْ
 
شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر