طلح الشقا - عبدالرحمن الهلالي

طلح الشقاء والوفاءوالطيب والمقدره
صبيتها؛من صخب عمري بفنجالي

والغنج واحلى دلال وميلة المسكره
ميزات لك ؛وافخري فيها ولا تبالي

فصل الحصاد ان جمعنا فيه مانذخره
ماهو سوات الخريف؛.يبعثر احوالي

نامي بحضن الدفاءوالبرداناباسهره
انسى المواويل؛.. لو جريت ؛موالي

لو ما ارجع قصيدٍ غاب؛..من مهجره
يمكن باكب الشعروارتاح اشوى لي

نحرت لك من عناقيد العتب معذره
وارخيت لك ( هامةٍ ) مرقابها عالي

علقتلك في طرف غيك؛..حبل مغفره
طاحت ؛.. ذنوبك على؛..وشتت حالي

ازريت اجمع شتاتي؛..وارجع ابعثره
قفيت :.. وانا اصافح :كف عذالي

ليت الشعر لكتحل برموشك الساحره
يغفى مع الرمش مايطري على بالي

يجيني اسهل من الماءلارتويت اخره
واصعب من الدمع في تلويحةالغالي

الله يسامح خطاء الساعات ؛..والمحبره
يوم اسرفوا:يجمعون بريقك الحالي

نامي على الريش والديباجه الفاخره
وانا بارتبلك الانفاس :واحوالي

وان لاح برق الصباح بعيني الساهره
لمي :..خيوط القصيد وهات فنجالي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر