الخبر

لـ خالد الزعبي، ، في غير مُحدد

الخبر - خالد الزعبي

* الخَبَر *
 
ذاك الخبرْ...
كالبرق أسرع وانتشرْ...
بين البشرْ..
قالوا حبيبك ليس لكْ..
بالأمس جاء عريسُها..
ذاك العريسُ المنْتَظَرْ..
نال الرّضا منها وفازَ
بقلبِها.. وجدانِها..
إِحساسُها؟!..
أنَّ الغِنى.. سِرُّ السَّعادةِ في القَدَرْ..
أمَّا أنَّا..
فأنا مجردُ هائِمٍ...
لا زال يحلُمُ أنَّهُ..
يوماً سيحظى بالقَمَرْ..
لكنَّني كذَّبتُهُمْ..
كذَّبتُْ شَّكّي والخَبَرْ...
***
بالله قولي ما جَرى..
فالشَّكُّ أَيقَظَ مَدْمَعي..
والعينُ ما عادت تَرى..
والجسمُ أوشكَ يختفي،
ما عاد يحملُني وما
عادت خُطاهُ على الثَّرى..
والقلبُ صارَ مُشَرَّداً..
أنينُهُ..
وحنينُهُ..
دقَّاتُهُ..
كُلُّ الثَّلاثَةِ شُرّدوا..
في ظُلمَةٍ وَحْشِيَّةٍ...
نادوا هناك نِداءَهُمْ..
ماذا جَرى يا هَل تَرى..
رَدَّ الصَّدى..
وكَأَنهُ ليسَ الصَّدى..
وكأنها همَساتُهُمْ..
أنْ يا فَتى..
آمنْ بما حملَ القَدَرْ..
لكنَّني كذَّبتُهُمْ..
كَذَّبْتُ شَكّي والخَبَرْ...
***
ذاكَ الخَبَرْ...
وأَكادُ أَجزِمُ أنَّهُ..
نَيسانُ يَكذِبُ كِذْبَتَهْ..
لا شك يكذب كِذْبَتَهْ..
فمن المحالِ أميرتي..
أن يفقد العِطْرُ الأَثَرْ..
أن يهجرَ النَّحلُُ الزَّهَرْ..
أن يبلَعَ البَحرُ الدُّرَرْ..
ومن المحالِ بأن حُبّي
يُحْتَضَرْ..
أن الأميرةَ في خَطَرْ..
وأنا يقيني أنني..
مهما الجفاف سينتشر..
لا بد أن يأتي المطر
لا بُدَّ أن أشكو لها..
أنَّ العواذِلَ جَاوزوا..
بكلامهمْ حَدَّ الخَبَرْ..
قالوا حَبيبُكَ قد غَدَرْ..
حتماً سأسمَعُ رَدَّها،
لا تَبْتَئِسْ..
فالقلبُ أنت ونبضُهُ..
شِريانُهُ وَوَريدُهُ..
وسواكَ ليس يهمُّني..
أنت العريسُ المُنتَظَرْ..
كَذّبْ حَبيبي قولَهُمْ..
كَذّبْ ولا تخشى الخَبَرْ..
 
21/4/2007.م

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر