(.. يا طيب ذكره ..) - سيف الخالدي

لا صوت .. أو طاري ٍ يحيي بي آمالي
ما فيه غير الحزن والشوق واللوعه

لا زلت اغنّي ( مكان ٍ ) موحش ٍ ( خالي )
والصدْر يزفر مع الأحزان بخْشوعه

يا كثْر دمع القلم والحرف وجْدالي
ويلاااه .. واثر الشعر تتساكب دْموعه

لو تستحي دمعته ماخانت ظْلالي !!
ولو تستحي زفرته ما خانت ضْلوعه

من يوم غاب الخليل اكثرْت ترحالي
يا ثقْل يوم ٍ حَسَب شهره وأسبوعه

( بين الخلايق وكنّي جالس لْحالي )
طيفه يزور الفكِر في سكرة خْضوعه

يفداه حالي وكل الناس والغالي
حيث انّه اغلى وليف ٍ نادر ٍ نوعه

إن جيت ابوصف جماله ماتت خْصالي !!
وان جيت ابوصف دلاله متّ بطبوعه !!

يا طيب ذكره لمسباحي وفنجالي
من كثر حبّه عشقت الدار ورْبوعه

جعل الولي يحفظه .. فاله ولا فالي
لا من طريت ( النوى ) شكّكْت برجوعه !!

لا زلت في ( وحدتي ) .. والوقت ميّالي
( والقلب ) في علّته مستسلم ٍ .. طوعه

الضيم ياهْل الهوا ماهوب فهْبالي
الضيم للي غدى .. ما يسنده كوعه !!

© 2023 - موقع الشعر