إلى محمّد الغدو - عيسى الشيخ حسن

يوقظني
 
كي يشرح لي سورةَ " يوسفَ "
 
فيعيد الأدوار إلى الأبطال ِ
 
يوشّحهم بثياب الغيرةِ
 
والندم المتأخّرِ
 
والحبّّّ المكتوم ِ
 
يبلّلهم بالدمع ِ
 
يناديهم ....لا يأتون
 
ويفتّش في البئر المردومة
 
عن باقي القصّةِ
 
يكتال حنيناًًً من آخر همسة
 
فاجأه النهر بها
 
يتركني أجهش في السورةِ
 
وينام

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر