مذ شفت الرؤيا...
 وشع الورد في بستانك
 المخضل بالأشواق.
 مذ مرًّ بين القلب والجفن المسهد،
 طيفك الساجي،
 وناجت روحك الأحداق.
 وأنا وأنت على جناح راعش،
 يطوي المدى...
 ويلون الأوراق.
 الوقت من زهر يضمخه العبير
 ووجهك الداني
 ينازل شمعة القلب الخفوق،
 ويمتطي الآفاق.
 حلم يكاد يضيء درب العمر
 مكتمل الأداء،
 وناصع الإشراق.
 في أول الكلمات مولده
 وفي بوح الهوى...
 وتناغم الأعماق.
 يدنو وفي إيقاعه،
 النبض السخي،
 ونكهة الأذواق
 ***
 الغصن أينع في دمي...
 والبدر أكمله المحاق.
 هذا الوجيب إذا تماثل للغناء،
 اختار شرفته...
 كطير لانعتاق.
 لا شيء يكمل آخر الكلمات...
 غير العشق مغترباً...
 ومنسكباً...
 على بوابة العشق

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين