في الشركس

لـ ، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد

ماذا يجمع بين الماء والشركس ؟
 
يجمع بينهما طهر الماء الصافي …
 
ونقاء قلوب الفرسان
 
وعناد النبع إذا فاجأه الصخر
 
يشكله بأزاميل الصبر نقوشاً
 
وعروشاً
 
وكروماً … تتعانق فيها الأغصان
 
هو ذات عناد الشركس … لا بل هو إصرار الانسان …
 
على أن يبقى فيه الانسان ..
 
يا أحفاد الشيخ الفاضل شامل ،
 
كانت هجرتكم لله ،
 
ولله الهجرة دوماً ،
 
فالكفر على مر الأزمان
 
هو الكفر ،
 
ويبقى الايمان هو الايمان …
 
ولقد طاردكم نمل الدنيا ..
 
ذات النمل ..
 
ولاحقكم ليل الطغيان
 
لكن .. ما غادر كفكم السيف
 
ولا فارقت الخصر ' القامة '
 
وأكاد أراه بعيني الشيخ الفاضل
 
' شامل '
 
يرفع ثانية أعلامه
 
في القفقاس ، وفي الشيشان
 
وفي داغستان ..
 
وعلى ربوات القدس ، وفي نابلس ،
 
وفي الجولان ..
 
ويذيق النمل الويل ، ويعلن بين يديه
 
الطاهرتين استسلامه …
 
وأراها ثانية ، شمس الحق
 
تشق الليل ،
 
ويشهر كل العالم إسلامه
 
فاقرأ ياشامل ..
 
إقرأ يا مولانا الفاضل ..
 
جاء الحق وزهق الباطل
 
( قل جاء الحق ، وزهق الباطل ، إن الباطل كان زهوقاً ! )

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر