راكب اللي تقل يعطيـك ابتسامـه - عيد بن سمير

راكب اللي تقل يعطيك ابتسامه
لانطحك مع البلد والجندليه

جيب شاصي حوض تايوتا العلامه
مثل حرف الهاء تلوح بمقدميه

مثل لون الذيب واليا اسهم اسهامه
ماتشوفه لين تسمع له وحيه

السبير بغاربه تقول شامه
وارد ألفين وثلاثه ماش زيه

دفتره مافيه لباس العمامه
فوقه النخلة وسيفين محنيه

وقبل يعتمده وكيله لإستلامه
وقعه نايف وزير الداخليه

شغله ياسايقه واربط حزامه
ووأزن مراته وفلل تانكيه

ولاانتهض صدره وصكيت الاجامه
الرياض من القصيم تقول ميه

ولا دخلت بعاصمة نجد اليمامه
وشفت برج المملكه والفيصليه

انحر الربوة وعلمك في زمامه
عانها شرقاٍ جنوب من العليه

واقلط بقصرِاٍ لبيبانه ردامه
يشبهن دروازة ٍ بالناصريه

المعونه يابو ناصر والسلامه
يا جناب الشهم والراح النديه

ياخو مانع ما علي فيها ملامه
وأنت ياحثلان راعى الاولويه

المصلي مايسلم قبل امامه
وانت معطيني وعد والشيء نيه

يالسبيعي عيدنا شوفك تمامه
بين عيد الفطر واعياد الضحيه

الفخر بالطيب والعيب الرخامه
دام لي روح ٍ مع الحيين حيه

كان ماجيت لمحلي للكرامه
(شفة الفنجال) حارمة ٍ عليه

© 2022 - موقع الشعر