وأَخٍ بَشِعْتُ بِعُرْفِهِ ومَذَاقِهِ - ابوتمام الطائي

وأَخٍ بَشِعْتُ بِعُرْفِهِ ومَذَاقِهِ
ومَلِلْتُ عُنْفَ قِيَادِهِ وسِياقِهِ

فَمَنَحْتُهُ بعدَ الوِصَالِ قَطِيعَة ً
شدَّتْ على الزفراتِ عقدَ نطاقِهِ

فاذهبْ فكمْ فارقتُ قبلكَ صاحباً
عَايَنْتُ شَخْصَ الجَوْرِ في حِمْلاقِهِ

لو مُتُّ لم تَعْدِلْ وفاتُكَ بَغْتَة ً
حُلْماً يُخَوفُني بِيومِ فِراقِهِ

حَشَمُ الصَّدِيقِ عُيُونُهُمْ بَحَّاثَة ٌ
لصديقهِ عنْ صدقة ِ ونفاقهِ

فلينظرنَّ المرءُ منْ غلمانِهِ
فَهُمُ خَلائِقُهُ على أَخلاقِهِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر