ضيدان إبن منصور - مطلق ناصر ال طايع الهاجري

ضيدان إبن منصور يا عيّ يا صعيب
سماك الأزرق صافيٍ لك زراقه

واللي كتبه الله من الله مكاتيب
سِجّ القدم واللي يلاقيك لاقه

خابرك لعيون البني منت بتهيب
لمن طرى لك هومةٍ وانصفاقه

واللي يجي تهريب ويروح تهريب
مع السواريق يتسرّق اسراقه

جيبٍ يودّي بين حدّين ويجيب
تحت القمر والشمس يبرق براقه

وانا أدري إنك إنسان ما تعلم الغيب
ودّك بقرب الشر والا افراقه

ما افتنك لو القصر ما عنه تجنيب
والفتنة اللي مثل هذي اطقاقه

غزيت كنّك غازي الفطّر الشيب
والسالفة بيني وبينك ادقاقه

أقلط على ما ربّطوه الجلاليب
ربق الغنم للضيف نخلي ارباقه

قبل الشحم هيل وعقب الشحم طيب
وأهلا وسهلا بين فاقه وفاقه

من يجهله قدر اللحا والاشانيب
هذاك من عرض العلايق اعلاقه

إبك الوفا بالعون ما بك عذاريب
يمناك مغرافٍ وخاطرك طاقه

لجيت ابوصّفك رِيّ المحاديب
قضعان في راسك بركة ومحاقه

وحِلفنا على نبي الله شعيب
ويمكن على المهدي يصير انشقاقه

أنتم غرام اللي نوى بالاجانيب
وحنّا ملاذ اللي عليه انزناقه

أنتم وحنّا ما نطيع الزواريب
وكلٍّ على ما قيل حمّاي ساقه

سكّين ياسر رزق هاشل ادغيليب
يلحق عليها بالمبارِد إلحاقه

يالشاعر العجمي غريب الاساليب
عمر المنافق ما يسرّه نفاقه

الاديب أديب الشعر ياديب ياديب
نلعب إجداده ونتحفّظ اعتاقه

للصدق تصديقٍ وللكذب تكذيب
اللي تلصّق ندري انها إلصاقه

طوّلتها قصّرتها تجرة الجيب
وردٍ ولا يكفي من الورد باقه

وإن جعت يا محرّم لحمة القصاصيب
صيد الرماية غير صيد الحداقه

قِدرٍ مطبّق لو تحته مشاهيب
محدٍ بداري وش تحت الطباقه

دنيا العجايب والعجب والتعاجيب
للمنطلق فيها عليك إنطلاقه

عصا الإمام اللي حكمها امشيعيب
والغرب من هدّاج يروي إشلاقه

الأمثال تضرب مثل شيبٍ ولا عيب
ماهيب مالٍ من تولاّه باقه

باضرب مثل وأنت أبعد الشك والريب
المنخنق خنّاقته في اخناقه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر