بقايا امرأه - ينابيع السبيعي

كم يمر الوقت في ثوبٍ حزين
ويتداول قصتي شعر وحكايا

كم تحملت العنا بعقلٍ رزين
وما شكيت إلا لخلاق البرايا

لا لي أمٍّ تسمع الشكوى تعين
ولا والد يحتويني بالوصايا

باليتم عشت الزمن زينٍ وشين
سرت باخلاقٍ على دين ومزايا

شفت عمري حرمةٍ من قبل حين
وصرت أم لعشره اولاد وصبايا

وانقطع حلمٍ تحريته سنين
وما تشبعت الطفوله والحنايا

بي تمر سْنين ما بينٍ وبين
تشهد الجدران همي والزوايا

من عنا زوجٍ تحملت الأنين
في ليالٍ مظلماتٍ بالخفايا

كل خوفي من ظلومٍ ما يلين
ظالمٍ جبار سوّى بي سوايا

وفي النهايه ما لقيت ابنٍ عوين
ولا لقيت من البنات إلا الهدايا

اعتلتني علّةٍ ما تستكين
والمرض حطّم بياضٍ في الثنايا

وارتسم حزني على عالي الجبين
والألم بي يستعر جمر وكوايا

كل ما فيني إلى حبل الوتين
يصرخ بونّات ما بين الخلايا

تصفق اليسرى على كف اليمين
لملم اشتاتي إذا فيني بقايا

© 2022 - موقع الشعر