سمّى ابنَهُ أسداً، وليس بآمنٍ
ذيباً عليه، إذا أطلّ الذّيبُ
واللَّهُ حقٌّ، وابنُ آدمَ جاهلٌ،
من شأنه التفريطُ والتكذيبُ
واللّبُّ حاولَ أن يُهذّبَ أهلَه،
فإذا البريّةُ ما لها تهذيبُ
من رامَ إنقاءَ الغُراب، لكي يرى
وضحَ الجناحِ، أصابه تعذيبُ
والدّهرُ يقدُمُ، والمليكُ مخالفٌ
دُوَلاً، فمنها مُجمِدٌ ومذيبُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين