لا ترفع اليوم غطوتك - نواف الدحام

ياللي تعكز بي وتبغى معيشتك
مالك معي مطلب ولاني بواليك

طبخت لك طبخي وانا ذقت نيتك
واثرك علي تنوي تجيب المهاليك

حسبي عليك ان كان هذي عطيتك
متجمل بالدون والدون راعيك

حديتني للدين واشرعت رايتك
وغرست في جوف الصداقه مشاويك

احسبك تافي بالخوي في معونتك
واليوم قد بانت لذاتي مواريك

كانك مدرّس لعبه الجور والفتك
مانته بكفوي دور احد يسليك

ماهي حسافه طيب ذاتي لهامتك
لاني وفي والرجل لاطحت يلفيك

وانا اتنشد واحترس ويش عازتك
وعرفت عوزك تبغي الناس تتليك

لكن حرام اتليك واجيب غايتك
لانك رقم هالك ولافيك تشكيك

دور لك احد يتبع دروب خطوتك
ويشيل حملك لا ترديت ويجيك

وخل البشر تقراك وتعيش لحظتك
وتتبعك لين انك تحقق مراميك

مالله بجابرني على رفع غطوتك
خلك تحت ستر الغطاوي توقيك

ولا لا تبين عين الايام عرفتك
وبانت علومك واستتر في عوانيك

واحسب حسابك كان شامت مروتك
واعرف طعم ترياقها قبل توذيك

ترى الخوي لاطحت ياقف بحزتك
وغصن الصداقه مثل شرك المساويك

ارخصت بالغالي وابا اشوف خوتك
وليتي تعبت برجل مابه تشاكيك

لكن هذا درس يشرح بطولتك
ميزت فيه اولك وانهيت تاليك

والخاتمه لاترفع اليوم غطوتك
خلك خفي والناس ماهي باهاليك

© 2022 - موقع الشعر