..........
لا ترى في متونها أمواجا
ولو أني وضعتُ ياقوتة ً
حمراءَ في راحتي لصارتْ زجاجا
ولو أني وردتُ عذباً فراتاً
عادَ لا شكَّ فيه مِلْحاً أُجابَا
فإلى الله أشْتكي وإلى الفَضْ
لِ فقد أَصْبَحَتْ بُزَاتِي دَجاجَا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر