لاالعد يخلص ولاحنا ارتوينا - مهدي بن سعيد

حتى أنت ياعاشق التاريخ........ تخشاه
وانت البدر وين ماتضوي .......سرينا

عبدالعزيز ((الظلال))اف بيرقه جاه
اكتب.... و((الإعجاب)) من حقك علينا

اكيد جدّك كتابٍ سهل...نقراه
لكن من الصعب نكتب ماقرينا

من يوم كنا ((صفوف اولى)) ..حفظناه
سيرة....على ذكرها العاطر ربينا

جينا نبي نكتبه ...صرنا نتهجاه
سطور غير السطور اللي تلينا

في كل سطرٍ مدى فعل اكتشفناه
عقب اكتشفنا طموح العود فينا

رحلة طويلة على نهجه ومبداه
شف كم مشينا .. ولا بعد ابتدينا

ابحر شراع القصيد اف بحر يمناه
((مية سنه)) مبحرين ولا رسينا

حارت بنا الريح .. وينه شط مرساه
بعيد.... وف كل مينا يحترينا

شفناه في ((نجد)) وف ((دارين)) شفناه
وعشناه ف اقصى الجنوب وحد ((سينا))

لكن عجزنا ((نسافر)) مع مطاياه
من ظلمة ((الطين ))لآخر ماضوينا

ياطله الدرب ... من خيله و((شلفاه))
حتى بياض المصاحف في يدينا

مشوار ما كانت اكفوفه محناه
تشققت لين قدرت تحتوينا

يابدر قصر بنا ((المعنى)) ومغزاه
قول الف شاعر... وقلي وش غزينا؟!

((عدّ البطولة)) ظمانا ما وصف ماه
ندلي..وندلي.. وكنا ما ادلينا

مية سنة نارده ونرد نظماه
لا العد يخلص ولا حنا ارتوينا

© 2023 - موقع الشعر