سقوط

لـ مهدي بن سعيد، ، في غير مُحدد

سقوط - مهدي بن سعيد

ديرها مغنى ترى صاحبك راعي هجوس
شاعرٍ لاضاقت الارض في عينه قصد

طول الليل التغلي وطال بنا الجلوس
ياترى ثملت فناجيلنا ولابعد

سالفتنا عجزت وانحنت ماهي عروس
احملت عشرين مرة ولاجابت ولد

ثوبها يستحضر اللون في كل الطقوس
جاهز للضحك الازرق وجاهز للنكد

كان عندك كذبة ٍ ماتعريها الشموس
خلنا نبني بها في مدى الصحرا بلد

غيرنا يبني مداين على روس الطعوس
وان سألته قال الانسان يخلق في كبد

حلمنا مقتول والقاتل ايمانه غموس
أي حلمٍ نرتجي فزعته واية وعد

كل عام من اوله نشعل الظلما دروس
والغريب ان آخر العام ( لم ينجح .. أحد )

لاتفاءل وجهك المنتظر وجهه عبوس
مثل وجهك ماعلى نظرتك فال السعد

من زمان ونحلتك هايمه بين الغروس
لجت الرمان من شان تجمع لك شهد

مشكلتها حظها يشبه لحظك نحوس
كلما جت عين زهرة لقت فيها رمد

شجرة الحظ ايبست عودها مليان سوس
لاتداوي يامداوي ولاتشكي لاحد

© 2023 - موقع الشعر