الشيخة

لـ مشعان بن هذال، ، في غير مُحدد

الشيخة - مشعان بن هذال

الله يامدير الهبايب والادوار
شانك عسى تصريف شانك لنا خير

يالله ياعالم خفيات الأسرار
يامعتني بالخلق والي المقادير

قلته ونوم العين عن جفنها طار
والقلب كنه فوق حامي المجامير

جانا الخبر يالابتي ولّية الدار
سكانها الأجناب هم والبقاقير

من عقب ما كنا بها مثل الاسوار
نامر وننهي نحمي الجار ونجير

من عقب ماكنا هنيا كما الطار
نقطع بها شر وناصل بها خير

حنا الذي ترجع لنا كل الأشوار
لا صار بالقالات شوار ومشير

حامينها في لابة تسقي الامرار
عدوهم ما يحتسب للمخاسير

لابد ما ناتي لها يوم زوار
باسلاف عجلات تعدى المظاهير

يهوّمن هومات بعيدات وعسار
وكم ذيرن من غافل مابعد ذير

كم فاجن العدوان غرات وجهار
الى انتون كم يسبقن من معايير

ظعاينن حطن ملك بسنجار
وبنن على الخابور زين الدواوير

وتواهلن الزور حصن لهن كار
ومن البطين الى الدهاله معابير

وكتن مع الحاوي وداجن بالامصار
وجابن خفارتهن بفكر وتدبير

وحطن على السلمان طبخات الامطار
وصارت لهن لينه وخضرا مصادير

ومالن على رجم الهيازع وسنّار
وجابن حلال المحمره من ورى النير

وراجن على الشنبل وداسن الأخطار
وهدن بها العاصي بيسر وتيسير

ثم انتحن مع كفة الشط عبار
وهاجن وماجن فوق روس العناقير

واقفن وكالن من شثاثا بالسعار
وحطن ل ملموم المسمى مسامير

واقطعن بنون الخطايا والاقفار
وكم طيرن جول الحبارى المخامير

وخلن فوق الشبك عج الرمك طار
ياحلو هاك اليوم خز المعاشير

اركن على ورد الدجاني لهب نار
وغدو بها الويلان مثل المداوير

شدن وحطن الثمامي بالايسار
وخلن على العدوان مثل المعاصير

سارن بناالزرفات باقبال وادبار
من غوطة الفيحا الى غسلة الدير

نروم من زين المنازل ونختار
ونستارد الخوه بحدب البواتير

لياما نخونا اللي على الدار حضار
وجانا كتاب من زبن المقاصير

ماجد بن عريعر وهو حر الاوكار
يقول وليت داركم يالمناعير

وجيناه مثل السيل طمام الاوعار
لياما غدت عنها البوادي شعاثير

أولاد عم ولابنا قول شبشار
وشيخ لنا عنده جلال وتقدير

أولاد عم وما حذانا لهم جار
حنا عليهم نحمي الجار ونجير

حنا نشب الحرب لاشبت النار
وتوايقت بين الحنايا الغنادير

حنا بني وايل بعيدين الاذكار
الياتناخو بالجموع المشاهير

حناهل الجمع المسمى الياسار
ومركاضنا يشبع به الذيب والطير

وين انت ياللي تايه منك الابصار
جيناك حوله من شثاثا وابا القير

هج المعادي مالقيناه بالدار
زبن على الحده وذيك الشناخير

قلنا عليهم صايرن مثل ماصار
ذبح الشفايا واغتنام الخواوير

كسيرة ماقط ذكرت بالاذكار
فيها القلايع مثل روس الخنازير

صحنا عليهم صيحة باللقا الحار
حتى جبرناهم عن الدار تجبير

لولا شفاتي فيك يانجد ماأحتار
فكري ولا كثرت علي التفاكير

ولولا شفاتي فيك ماجيت مرار
نادى نذيرات الهواجيس وندير

وندير حيلات بالاريا وتبصار
وارجي من الباري عساها مسافير

دار جفتنا وكل دار لنا دار
ماهي معافه مير جوع ومداهير

قطعاننا ترعى زماليق نوار
لياما غدى فوق الاباهر قناطير

مابين مسناد وما بين محدار
ياما قطعنا بدربن من مشاوير

ياما ركبنا بالسرى قب الامهار
وبعيرات الأنضا كنهن السنانير

نعتاض عن دار عليها الدهر جار
ديد العسل فيها تعيش المفافير

مثل المسوح اللي ترزم على حوار
دار مريه بالشتا تسمن الضير

دار لها بالقيظ غدران وانهار
والتمّن المجروش ملي الجواخير

وصلاة ربي عد مابالسما طار
وعداد ماوردن ظمايا على بير

على الرسول المصطفى سيد الأبرار
نور العباد اللي يشيع التباشير

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر