و لاء

لـ محمود درويش، ، في غير مُحدد

و لاء - محمود درويش

حملت صوتك في قلبي و أوردتي
فما عليك إذا فارقت معركتي

أطعمت للريح أبياتي وزخرفها
إن لم تكن كسيوف النار قافيتي

آمنت بالحرف .. إما ميتا عدما
أو ناصبا لعدوي حبل مشنقة

آمنت بالحرف .. نارا لا يضير إذا
كنت الرماد أنا أو كان طاغيتي !

فإن سقطت .. و كفى رافع علمي
سيكتب الناس فوق القبر :

" لم يمت "
.............

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر