لَم يَكُن هَجرُ حَبيبي عَن قِلى - ابن زيدون

لَم يَكُن هَجرُ حَبيبي عَن قِلى
لا وَلا ذاكَ التَجَنّي مَلَلا

سَرَّهُ شُكرِيَ إِذ عافى وَلَم
يَدرِ ما غايَةُ صَبري فَابتَلى

أَنا راضٍ بِالَّذي يَرضى بِهِ
لِيَ مَن لَو قالَ مُت ما قُلتُ لا

مَثَلٌ في كُلِّ حُسنٍ مِثلَ ما
صارَ ذُلّي في هَواهُ مَثَلا

يا فَتيتَ المِسكِ يا شَمسَ الضُحى
يا قَضيبَ البانِ يا ريمَ الفَلا

إِن يَكُن لي أَمَلٌ غَيرَ الرِضا
مِنكَ لا بُلِّغتُ ذاكَ الأَمَلا

© 2023 - موقع الشعر