ياطروش من شرورة ركبتوا سوبرمان - محمد بن دغيـّم السميري

محمد بن دغيّم السميري العتيبي
ياطروش من شرورة ركبتوا سوبرمان

خبروني عن ديار تبا تنصونها
علمونى يامطاليق وان الدرب وان

علمونى عن سنع نية تنوونها
كانكم ناصين ديرة عتيبة يا اخوان

وهي هدفكم مالكم نية من دونها
ريضولي لين اسجل ابيوت ساع زان

نضمها وازين من النضم طرق لحونها
منتقيها من هجوسي وضامنها ضمان

عن مدورة الغلط حافظ مضمونها
ساع مترجمتها من ضميرى ترجمان

اسمعوها واحكمو عقب ما توحونها
واكسبو فيه جمالة تراني من زمان

فى فوادي خنجر مابرن طعونها
اخذو اورقتين معكم ياطلقين اليمان

وحدة فى الظرف والثانية تقرونها
وخلو السيارة تروح فى الخط اجمحان

كل شى الا على الهون لاتدرونها
لاتهدي لين تاخذ شوية عن قطان

ثم هد المشي والي بقت ياهونها
لاتوقف يانقى غير فى هاك المكان

فى ديار الي ذبحت العرب بعيونها
الهنوف الي غدا عندها العقل اغديان

راح عقلي عند ليلى وانا مجنونها
لونها يفرق عن الوان جيل ساع فان

الله اكبر والله اكبر يامعظم كونها
لون بدر وافق القدر فى شهر رمضان

ماخبرت الها حلي غيرلونه لونها
عين حر وعنق ريم وتعطف خيزران

وان مشت بلهون قامت تهز اردونها
جعل ماوى جدها الي ذخرها للجنان

الجنان الخضر جعله يحل اركونها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر