قصيدة موجهة إلى المهدي بن تركي بن حريص الرياحي البقمي رداً على قصيدة المهدي التي وجهت إلى هاجد بن مطلق الرحماني وهي مهداه من أبو سعد بالنيابة عن هاجد.
لا هِنت يا مهدي ذرا كل شفقان
قرمٍ شهر بين الأجناب صيته
خاض المراجل كلها ذرب الأيمان
تلقى النشامى كل يومٍ إبيته
تلقى تراحيب وبنٍ وضفطان
وليا نصيته في لزومٍ قضيته
من راس تركي ناجبه طير حاران
ولد حمود إبن حريص النبيته
آلاد مريح يوم زوغات الأذهان
رجالهم يفرح ليا من نخيته
بملبساتٍ تغدي العظم شتان
مايتقي لوبالمشوك رميته
يانعم والله ياطويلين الأيمان
قمة جبل لاخفت راسه رقيته
حنا البقوم ليا وطينا الصخر لان
يشهد لنا التاريخ يا إللي قريته
امدح بني عمي شبابٍ وشيبان
رجالهم مثل الأسد لا بغيته
إنشد عن الأتراك في عطف ريحان
كم غازيٍ للموت جت به منيته
كان السِليم وعقبهم صار ريحان
راحوا قدم شجعان ربعي شميته
راحوا عشاء الضبعه وللذيب سرحان
في واديٍ يوحش ليا من وطيته
نمشي على عدوانا سر وإعلان
بفعلٍ على وضح النقى مانسيته
وختامها مسكٍ وزبادٍ وريحان
وياطيبٍ مجد الرجولة بنيته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين