أعفر متركا جرته من قبل امس
تسوي جميع البيض لو كلهن عنس
له غرة لا نور بدر ولا شمس
سبحان خالق نورها الحمد لله
أعفر متركا كنه البدر طالع
خليه لخيل اهل الهوى بي تطالع
ف الى تقلل ملبس هم طالع
بالمنع يدعينا على الرغم جيناه
أعفر متركا كن خديه جوهر
سيد العذارى في جماله تجوهر
الله يا هذا متى ما تجوهر
ياما لقا من طالب الغي ما احياه
أعفر متركا والذهب فيه لولو
تسوى منازله الحسا والطلولو
لو بالمنى خير متنيت لو.. لو
وللا حراريسه تمخليت وياه
أعفر متركا كن واضح عذابه
دق البرد هل الضحى من سحابه
الله لحد قلبي غدا واسفا به
من غير دل رحت انا اطلبهم أياه
اعفر متركا كن نور بخده
كن البروق بعرض مثناه خده
والى تبين لي لعج نور خده
عمس الطبيب وضاع رايي ولا اقواه
أمس نطحني هو وخمس معه حور
نور النهار الى تبين لهن نور
قالن من احسنا جمال ومنظور
قلت الغضي الترف ما مثل حلياه
كل الطرب والزين حاشه وناله
والملح هو والزين قاده وناله
نشدك عنا، قلت لولا جماله
ميزتكم مير اخلف الراي حسناه
قالن له: لا يا شبه قايد العين
ما احنا ب من مدحك زعالى وجزعين
من عارضك ما العرب له مطيعين
لو عشق روحه علمه كل ما جاه
كنهم كما وصف البكار العسايف
صف عليهن أتلع الجيد نايف
قالن لي كان انك على العمر خايف
منا وقلت العمر واقيه مولاه
ما كنه الا مهرة عند حاكم
مشيه تدنجر لا قناع ولا كم
من فوق ردفه كالحبال متراكم
ساف على ساف إلى نشر غطاه
قالوا تبي شن تاكله قلت ما اطيق
قالوا لبين تشربه قلت أبي ريق
قالوا كفاك الله هذا نبا ضيق
كودك تبي هاهك الغرض قلت اباه اياه
قالن والله ما لنا عن ذباحك
ولو تهولوا الملا من صياحك
إلا ومع هذا تروح نتضاحك
ولا انت باول واحد قد ذبحناه
قمت اطلب العفة وصلاح العواتق
بلهت واثرى العمر غالي ونافق
لي قال صافي الخد ويش أنت عاشق
فينا وقال الهقوة انا رحمناه
قالت لهن عن الفتى لا تغطن
خلوه فيكم يفتكر ويتفطن
رمن عنهن المقانع وحطن
ذوايب كالعصم منا ومناه
قالت لهن من ما ثناياكم اسقوه
خافوا من المولى تراكم ذبحتوه
وانا بعد من عقبكم وان سقيتوه
دور سقيته سبعة ادوار اشراه
قالن يا صافي الجبين الغنيمة
نسقيه من شانك بليا حريمة
قالن لي اقلط مالنا عنك شيمة
واللي حذاك ولو بغا ما سقيناه
وقفت حاير بين هذي وهذيك
قالن أخذ ما دام مولاك معطيك
شفك من ارياق الخراعيب نسقيك
قالن مجمول الحلا لا تعداه
دنق علي ومن عسل مبسمه خذت
خمس مع خمس تقافن مع ست
لولاي في حد الخطر خذتهن مت
عينتني أطوي من السقم لولاه
قالن يوم اقفيت واسعد عينك
جا بينك درب المحبة وبينك
درب السعد منا تقضيت دينك
والحمد للي كلما راد سواه
أصبحت عقب الياس فيني بشاشة
والقلب فز وراف عقب الخشاشة
ياطال ماني مثل مغدي قماشه
مالي جواب غير وا ويل ويلاه
من يوم لاقاني خليلي معه خمس
والى تخطى بينهم كنه الشمس
نشدتهم من ذا وقالن لي الطمس
هذا عذاب اهل القلوب المشقاه
هو قط جسمك ناحل من فراقه
هوجس رنين الحجل في عرض ساقه
قلت ايه يا من كان للقلب شاقه
حبك بلاجي الروح شيدت مبناه
جني كما وصف البكار العكارف
ما فوقهن الا اتلع الجيد نايف
قالن لي كان انك على العمر خايف
منا، وقلت العمر واقيه مولاه
شيدت قصر بين الاضلاع نايف
يا نافل بالزين سمر العكارف
وشبهت صافي الخد نابي الردايف
بدر ظهر خمسة عشر، يوم شفناه
أهلاً هلا بك يا الغضى كلما جيت
من لب قلبي يا اريش العين حييت
سبب صواب القلب لي قال مسيت
بالخير يا ذا، قلت، انا ميت برضاه
***

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين