خذني اليك الماً .. 
 خذني اليك فانا أمارس السنوات
 وحيدة مع سيكارة ونبيذ
 وشمعة
 خذني اليك الماً
 رقع جسدي الممزق
 بقصائدي
 التي يفوح منها الملل
 اشعر بالبرد
 فاقترب
 لا تخشى كتبي
 ومراياي التي اجد فيها وجهك
 شراشفي التي تنطق برائحة الغياب
 ولا حتى انا
 القابعة في الظلام
 هنا لأعوام ضاجعت مرضعتي
 عاشقا
 لا راس له
 لكن جسده يبتسم
 ليثير خوفي
 وكليهما يتوجعان لذةً
 انتشلني
 فاهاتهما تخنقني جوعاً
 وثدييها خلفي
 قيل لي اني جزء منهما
 لكن يؤلمني هذا الجزء مني
 كل ما حولي
 ابتلعني
 لطخني
 فارحمني وارمي بحبالك نحوي
 خذني اليك هسماً
 وداعب باناملك
 خاصرتي
 لي رغبة في البكاء
 على صدرينبض بالشغف
 عطر سريري برائحة الشوق
 وزخرف على جسدي كل فنونك
 وعلقني بسلاسلك من صرتي
 ودعني ارتعش بين ساعديك
 نشوةً

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين