ياالهنوف اللي زهاك الحيا كنه جلال - كديميس السيحاني

يا عنودٌ قادت الصيد في روس التلال
لا تذيرك البنادق ولا تصويبها

و يا الهنوف اللي زهاك الحيا كنه جلال
ءلك امانٌ في العوارض و زخرف شيبها

والله اني ودي اجاري بيوتٌ جزال
و المحاذير امنعتني و انا ودي بها

يوم تحقيق الاماني ليا صعبت محال
العب القيفان و يهون غصب ءصعيبها

لكن التشبيه للشي جايز بإعتدال
و إن طغى التشبيه قالوا هذا يهذي بها

يا سيوفٌ تشهر بوجه مروين السلال
ينثلم سيف انشهر في الوجيه و طيبها

و يا رماة ٌ للقنابل على روس الجبال
لا تشبون الفتايل و يقنب ذيبها

ما منع ذيب الغدارى هديرك يا الجمال
و كلمة العاقل يميّز بعقله عيبها

للحدود رسوم ما به ورى الحد احتمال
و كلمةٌ ما عربت ينعرف تعريبها

ومن سعى بالسوء لا وصل معه ولا اتصال
و القرايا من سكنها يدل شعيبها

و هبة الريح إن تنادوا لها جالي مجال
و لاني مودي هذاري ولا ارضى اجيبها

ذمتي ما ابيعها بالمصالح و الريال
و ذمتي ما اهفيتها للنوايا وغيبها

استحوا لا رحم الانذال وانا اخو العيال
كل ما بعّدت عنها يجي تقريبها

عزتي للي تعنّز على جرفٍ هيال
السعة فزعاتها ذا وذاك ءصحيبها

إن تنادوا للهزايل وعقدات الحبال
لفّت ارقاب الردى و انعقد تأديبها

لو تجمع جمعهم من جنوب ومن شمال
سمهم في سمنهم والعدو يحري بها

و ان بغيتوا ما قف الجد في وقت الفصال
فزعة الميقاف تعرف و يعرف شِيبها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر