وقفة على الدار - ابراهيم ناجي

قف يا فؤادُ على المنازل ساعا
فهنا الشبابُ على الأحبة ضاعا

وهنا أذلَّ اباءَه متكبرٌ
أمرت عيونٌ قلبه فأطاعا

أحسست بالداء القديم وعادني
جرح أبيت لعهده إرجاعا

ومشى مع الأمل الذهول كأنما
طارت بلبي الحادثات شعاعا

كثرت عليّ متاعبي فمحونني
ومحون حتى السقم والأوجاعا

يا من هجرت لقد هجرت إلى مدى
فإلى اللقاء ولن أقول وداعا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر