اللو - ابراهيم السمحان

ادخل على قلبي وشف وش يبي بك
اما اقنعك .. والارضى واقتنع هو

انا تعبت من الزعل والحكي بك
ثلاثة اشهر واخر محاولة تو

قلت انك المخطي ولا طاعني بك
قلت انك المظلوم قال ايه بس لو

واللو هاذي خيطها ينتهي بك
وانت الذي تملك لتحليلها.. الضو

قم قبل ما يسري الجفاف بحبيبك
إدع المطر والا على عاتقك رو

اخلق فرص/عجل/ترى ما يعيبك
هذا ولا تسأل عن الدرب وش هو

يمكن تشاهد بالنظر ما يريبك
او تسمع اصوات تعكر صفا الجو

لكن تصور وش كبر فرحتي بك
واعمل وجنب قيد لاتسوي وسو

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر