الحقيبة - ابراهيم السمحان

يرتعش عصفور ينشا على الصفحه سحاب
يزدحم مينا الاصابع حروف وزلزله

تنفتح نفس الحقيبه على نفس الزهاب
تلمسه ويثور الاحساس مثل القنيله

تنعقد كل السما نجوم يرميك الشهاب
يلتهم تمر الجوابات جوع الاسئله

ودك تفتش عن اللي ورا سطور الكتاب
ودك إنك تكتشف شي غيرك يجهله

تضغط احساسك .. تصب السفر معنى وباب
تتسع .. حتى يجي كل معنى سنبله

تلتقط عش الاماني من عروش السحاب
تحضنه بالريش ريش الوله وتظلله

يستفيق الرقص في كل ذراتك شباب
تغلق الابواب دونه وتصبح مدخله

تستوي غابة نخل .. يتحد فيك ويغاب
ويرتعش عصفور آخر .. ونفس المشكله!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر