الا يلي تنشدني وراي من الفرح محروم
ترى هذا الزمان حظوظ ياناشد عن احوالي

وانا حظي رمى نفسه وطاح ولايريد يقوم
معاندني وانا مااقوى عليه ان كان ماجالي

واذا مثلك يبا ياخذ عن احوال الحزين علوم
اجاوب لك عن احوالي لعل الوقت يصفالي

انا يامشغل افكاري سجينٍ بالشقا محكوم
قضيت اكثر حياتي في مهب الريح بلحالي

حزين ولالقيت الي يشابهني سوا المظلوم
غيور ولا جنيت الا همومٍ زاحت آمالي

لاكني لاتضايق خاطري فالواقع المهموم
اسج الرجل مع دربي لو إن الهم يبرالي

احاول ابتعد عن ديرتن فيها العتب واللوم
على شان يتريح خاطري وارتاح في حالي

واعدي فالجبال الي يلوذ ابها غريم القوم
ولا أثني ساقي الا في علو النايف العالي

واجمع غاية احلامي واعيد الماضي المرحوم
وافتش في خفايا دنيتي وسط الخلا الخالي

وحيد وجالس لحالي على الطير قام يحوم
يحسب اني قتيل وطمعته في جسمه البالي

لاكني لاذكرت الخنجر الي فالظهر مسموم
أعاين فالسماء واقول ياخلاااااق ياوالي

واعاين فالجبال السود وهمومي علي غيوم
تراكم وسط صدري والدموع تقال همالي

قسم بالله لو الدمع يفرج كربة المظيوم
فرج دمعي همومي كلها من جال لاجالي

وقسم بالله لو للعين سلطه مابقت لليوم
تهل الدمع من فرقا حبيبن فالحشا غالي

لاكن الصبر نعمه والفتى يحيا على المقسوم
وكلن مايحوش الا نصيبه فأول وتالي


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر