شمس الهجير - ابراهيم الزراقي

ياصاحبي يلي رحلت ورحت فالدرب العسير
ماهو كذا بعد الوفا نفسي معاك تذلها

ولاهو وفا تترك محبتنا تحت شمس الهجير
ولاهو جفا لن قلتلي طالبك نفسي خلها

لكن انا عندي بعد فرقاك مشراهن كبير
مدري زعل ولا عتب بس اتوقع كلها

وراك تتركني وحيد وفالزمن وضعي خطير
دارت علي هموم بقعاء دقها مع جلها

ماتدري اني في غيابك صرت آشابه للكسير
الي معيب ساقه الجبار يومه تلها

ولاتدري أن اصعب فراق, فراق من حبه يسير
فعروق دم الي فراقك ياصحيبي علها

ولاتدري أن جروح قلبي كنها بسيفن شطير
واقسى عذاب من الجروح الي خفوقي ملها

لكن انا بنشدك عن شين وسط صدري يحير
وأبغى الأجابه قبل عيني دمعها يحتلها

وشلون تترك صاحبك وحده مع الضلمى يسير
وانت الي تقول المحبه ماحدن واصلها

ماكنت اظن اني انا قدري وسط صدرك صغير
إلا بعد ماشفت انا كيد السنين وغلها

ولاكنت اظن انك تبي فرقاي في حزة عصير
إلا بعد ماشفت انا أوراق الجفا في حلها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر