لا فَخـرَ إِلّا قَـد عَـلاهُ مُحَمَّـدٌ - عمر بن أبي ربيعة

لا فَخرَ إِلّا قَد عَلاهُ مُحَمَّدٌ
فَإِذا فَخَرتَ بِهِ فَإِنّي أَشهَدُ

إِن قَد فَخَرتَ وَقَفتَ كُلِّ مُفاخِرٍ
وَإِلَيكَ في الشَرَفِ الرَفيعِ المَقصَدُ

وَلَنا دَعائِمُ قَد تَناهى أُوَّلٌ
في المَكرُماتِ جَرى عَلَيها المَولِدُ

مَن ذاقَها حاشا النَبِيَّ وَأَهلِهِ
في الأَرضِ غَطغَطَهُ الخَليجُ المُزبِدُ

دَع ذا وَرُح بِفِناءِ خَودٍ بَضَّةٍ
مِمّا نَطَقتُ بِهِ وَغَنّى مَعبَدُ

مَع فِتيَةٍ تَندى بُطونُ أَكُفِّهِم
جَوداً إِذا هَرَّ الزَمانُ الأَنكَدُ

يَتَناوَلونَ سُلافَةً عانِيَّةً
طابَت لِشارِبِها وَطابَ المَقعَدُ

© 2023 - موقع الشعر