حسناء وليل وكتاب - علي الفزاني

لأنك اجمل من رأيتْ
 
سيبقى الجمال قناديل ضوء تضيء
 
دروبي
 
إلى أي فج مضيتْ
 
سيبقى الجمال أبابيل تجوس
 
الخلايا
 
إذا ما تعرت غصون الحياة
 
وغطى
 
صقيع الشتاء عروقي
 
وغاب ملاذ وبيت
 
# # # #
 
لأنك أجمل من رأيتْ
 
وآخر ثغر تجمع فيه لذيذ
 
الحكايا
 
كأن فراشات حقل بحجم
 
العصور تنادى عليْ
 
فآتي إليك
 
أعاتب فيك عيوني إذا ما غفت
 
فيهرع نومي خجولاً
 
ويأتي ركوعاً يقبل ظل يديك
 
وفيك حبيبتي
 
تمازج لون وعطر ونهر من الكبرياء
 
وذاك الشموخ العقيم على حاجبيك
 
ولأني ..لأحيا..وأحيا
 
إذا ما ارتخى الشَعْر مثل الخيول على
 
كتفيك
 
وصار نثارا على صفحات
 
الكتاب
 
فطارت حروف كسرب
 
حمامً إلى شفتيكْ
 
# # # #
 
لأنك أجمل من رأيت
 
وآخر ثغر جميل الحكايا
 
دعيني كأني كتاب قديم
 
يوشوش سراً حكايا شتاء
 
دعيني كطفل كسول على
 
راحتيك
 
لأنك أجمل من رأيت
 
وآخر ثغر جميل الحكايا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
دعيني كأني كتاب قديم
 
يوشوش سراً حكايا شتاء
 
دعيني كطفل كسول على راحتيك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر