-1-
 وأَسْفرتِ .....،
 بعد احتجابٍ
 وكنتِ... 
 كوائِنَ خطفٍ ونور..
 تلّفت ظلّي انبهاراً ....
 وَمَسّاً...
 أتتْ بُرهتي الليلكيةْ
 فَدارتْ هيولى الشموسِ،
 ومن صَوْلةِ المستهامِ،
 أَغارتْ حقولٌ..
 وَرَشّتْ دمي ... بالصهيل،
 وقلبي 
 بخمرِ السطوعِ،
 وحلمي ...
 بما يشبه المرأة الملحميةْ...
 -2-
 لِعينينِ...
 من بَرْقةِ الزيزفونِ،
 ومن... جُلّنارٍ هَتون..
 لعينينِ...
 تجترحان رحيق الليالي القصية ....
 وكنتُ انقطعتُ،
 إلى ماتعٍ،
 غامض فيهما 
 فرشتُ ...
 مواجيدَ شِعري 
 على العالمين ...
 كتبتُ ...
 على مطلقٍ لايراني 
 فمرّتْ ...
 سُلافات سحركِ
 بيني .... وبيني 
 عصافيرَ سَكْرى ...
 تُشوّش زهر الكلامِ
 وتدعو ...
 لِما يتبازغُ،
 في رعشات الجنونْ...
 -3-
 أنا 
 في المشارفِ 
 طيرٌ..
 وريثٌ..
 لماء الفناء
 جناحايَ ،
 غيمٌ على الأرضِ
 ظلٌّ إليكِ
 وظلٌّ .. لجوف السماءْ...
 سلامٌ على ...
 مَنْ تجلّى 
 بياض الإلهِ عليها 
 ودارتْ بها ...
 خمرةُ الياسمينْ
 هي العينُ ،
 في العينِ،
 قُرآنها في الجنوبِ،
 وبستانها في الشمالِ
 وفي الصَّدرِ،
 بَسْمَلةُ الفاتحينْ...
 سلامٌ علينا ...
 ونحن نُؤنّثُ
 كلّ مكانٍ
 " رواهُ الجليلُ"
 عن العاشقين..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين