أستلذ بغيبتك

لـ عجايب، ، في غير مُحدد

أستلذ بغيبتك - عجايب

حبيبي والشقا طفل نما داخل ضلوعي
بكى وسط جوفي لين شاله خاطري ضمه

تمنيت السعاده في يدي واحتاج لدموعي
لويت ذراع حبي بالأسى من غير أبد ذمه

وصلت لديرة احلامك وذابت تالي شموعي
وقف صبري على درب المحبة ناشف دمه

وقفت أتذكر وعودك هناك الحلم مقطوعي
وهنا كانت عيونك في أثر رجلي مهتمه

وهنا كان الوعدقاسي وهنا تنبت به زروعي
وهنا مات الصبر وعيوننا في نظره تلمه

وهنا نامت بي الحيره وكان الحب في جوعي
وهنا تساقطت غيمة هوانا وانتثر همه

وهناصرت أعشقك أكثر من أول ياأجمل ربوعي
وهنا كنت استلذ بغيبتك وترابك أشمه

وهنا كرهتك بنفسي سعيت أغير طبوعي
ولكني رجعت أحسن من أول داخلي همه

حبيبي من بكا ميعادنا قبل أعلن رجوعي
وقلبي مغرم لاهي سمع من حوله تذمه

حبيبي والشقا موعد نسيته داخل ضلوعي
مثل طفل نسى لما كبر عامين صدر أمه

متى ننسى بعض قلي بدون هموم ودموعي
تعبت أساير أيامي وأقول القلب ماهمه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر