موتي وميلادي - عبدالله عبيان اليامي

من ديرة الذنب جيت ادور التوبه
على مطايا قصيدي راكب شدادي

مليت والشعر فيني يجرح جنوبه
والليل وجهه حزينٍ ثايرٍ هادي

راح العمر والمعنى طالت دروبه
ما بين شوق السحاب ووحشة الوادي

شكيت من ليلي اللي ضايقه ثوبه
من جرحي اللي بكى جرحي من عنادي

من شعري اللي يسلي القلب بكذوبه
من غربتي اللي تنادي تربة بلادي

نعم شكيت الزمان وكثرة ذنوبه
نعم شكيت القصيد وزيف ميعادي

ومع كل ذا والله انك دوم محبوبه
رغم العذاب انتي اغلى عيد بأعيادي

انتي شموخ البدو بالخيل مهيوبه
وانتي هلي ديرتي يا صيحة اجدادي

من دونك الشمس خلف النو محجوبه
وبرقي يشيع وفاته صوت رعادي

مكتوب رحلة شقانا فوق مكتوبه
مكتوب نحيا .. نموت .. نحب ونعادي

ويبقى عذاب القدر مع كثرة عيوبه
عادي من اجلك بعد واكثر من العادي

ايضاً وتبقين في دنياي محسوبه
زهرة ربيع العمر.. موتي وميلادي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر