إلى ذات الوشاح - عبدالله الفيصل

تسائلني العواذل ما اقتراحي
 
وأنت على الزمان مدى اقتراحي
 
فإن لجوا بعذل واستطالوا
 
فلست بسامع تفنيد لاح
 
أما علموا بأني منك مضنى
 
وأن القلب مني غير صاحي
 
وأني أنهل الذكرى مداما
 
أعل بها مسائي أو صباحي
 
فهل ترك الغرام بي اقتدارا
 
على هجريك يا ذات الوشاح
 
وهل ترك المدلة من سبيل
 
إلى النسيان أو للحب ماح
 
فطيبي واهنأي فالقلب حصن
 
يحصنه القوي من السلاح
 
فإني في هواك وجدت سقمي
 
كما أني لقيت به ارتياحي
 
ففي نظراتك الحيرى عذابي
 
وفيها سر برءي من جراحي
 
وفي لقياك آمال كبار
 
فأنت من الدنى كأسي وراحي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر