يا شادي البان ما أشجاك أشجانا 
 إن الذي أسقاك الشوق أسقانا 
 كأس من الصاب والآلام مترعة 
 من لي بكأس إليها كنت ظمآنا 
 كأس من الوصل أضحى من ترشفها 
 قرير عين بمن يهواه نشوانا 
 إن أنس لا أنس يوما قلت يا أملي 
 متى تجود بوصل قلت لي: الآنا 
 أسقاني الوجد من حرى مراشفه 
 وما ارتويت وأضحى القلب سكرانا 
 حين انتهينا وطيف الحب ثالثنا 
 وأعين البدر من علياه ترعانا 
 همنا بآفاق حب لا حدود لها 
 وبثنا الشوق إشفاقا وتحنانا 
 أنساني الوصل ما لاقيت من زمني 
 في سالف العهد آلاما وهجرانا 
 يا مبعث الطهر يا أصل الجمال ألا 
 أرجو من الدهر إرجاع الذي كانا 
 لا تستمع للذي قد قال خانكم 
 فإن في قوله زورا وبهتانا 
 مهما يزور فإني ما سلوتكمو 
 وكيف يسلى زمان الحب مذ كانا 
 وما يزال منى روحي وبغيتها 
 ومن يحب فؤاد عاد أسوانا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين