عواطف حائرة - عبدالله الفيصل

أكاد أشك في نفسي لأني
 
أكاد أشك فيك وأنت مني
 
يقول الناس إنك خنت عهدي
 
ولم تحفظ هواي ولم تصني
 
وأنت مناي أجمعها مشت بي
 
إليك خطا الشباب المطمئن
 
وقد كاد الشباب لغير عود
 
يولي عن فتى في غير أمن
 
وها أنا فاتني القدر الموالي
 
بأحلام الشباب ولم يفتني
 
كأن صباي قد ردت رؤاه
 
على جفني المسهد أو كأني
 
يكذب فيك كل الناس قلبي
 
وتسمع فيك كل الناس أذني
 
وكم طافت علي ظلال شك
 
أقضت مضجعي واستبعدتني
 
كأني طاف بي ركب الليالي
 
يحدث عنك في الدنيا وعني
 
على أني أغالط فيك سمعي
 
وتبصر فيك غير الشك عيني
 
وما أنا بالمصدق فيك قولا
 
ولكني شقيت بحسن ظني
 
وبي مما يساورني كثير
 
من الشجن المؤرق لا تدعني
 
تعذب في لهيب الشك روحي
 
وتشقى بالظنون و بالتمني
 
أجبني إذ سألتك هل صحيح
 
حديث الناس خنت؟ ألم تخني؟

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر